ads
ads

تركيا تدعو منظمة التعاون الإسلامي لاجتماع طارئ على خلفية الأحداث في فلسطين

النبأ
ads



دعت الحكومة التركية، منظمة التعاون الإسلامي إلى عقد مؤتمر طارئ لمناقشة تبعات نقل الولايات المتحدة سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة التركية، أن بلاده استدعت سفيريها في واشنطن وتل أبيب للتشاور، وأنها ستدعو الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى عقد جلسة طارئ لمناقشة الأوضاع.

وكانت منظمة التعاون الإسلامي، دعت جميع الدول إلى تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 478 لعام 1980 بشكل كامل، مطالبة أن تمتنع عن تأييد القرار الأمريكي القاضي باعتبار القدس عاصمة مزعومة لإسرائيل، ونقل بعثاتها الدبلوماسية إليها.

وأكدت المنظمة، أنها ستفعل قيودا سياسية واقتصادية على البلدان، أو المسؤولين، أو البرلمانيين، أو الشركات، أو الأفراد، الذين يعترفون بالقرار الأمريكي".

وأدانت المنظمة في بيان صدر عنها، قرار الإدارة الأمريكية غير القانوني، بفتح سفارتها في القدس، معتبرة هذا الإجراء "اعتداءً يستهدف الحقوق التاريخية، والقانونية، والطبيعية، والوطنية للشعب الفلسطيني، ويقوّض مكانة الأمم المتحدة، وسيادة القانون الدولي".