ads
ads

نصيحة طبية.. لا تذهب إلى الحمام "دون مبرر"!

الحمام
الحمام
ads


يذهب البعض إلى التواليت، قبل رحلة طيران طويلة، أو رحلة سيارات طويلة، أو حتى قبل الذهاب إلى الفراش، كإجراء وقائي.

لكن تبين أن تلك الأمور الوقائية قد تكون ضارة أكثر مما تدرك، في الواقع، حيث يذكر كتاب "ما يصل إلى مثانتك"، أن جفاف المثانة بشكل دائم، وتعويدها على إفراغها دائمًا حتى لو لم تكن ممتلئة بالكامل، يمكن أن يجعلك في النهاية بحاجة إلى الحمام أكثر في كثير من الأحيان، ما يعني زيادة معدلات زيارتك إلى الحمام.

في هذا الإطار، كشف الدكتور ميجان أرول والبروفيسور كريستين رانسي على أن إفراغ المثانة دون داع يمكن أن يعطل آلية جسمك، وأضاف: "هناك آلية أنيقة - تعرف باسم منعكس التبول - توجد بين الدماغ والمثانة لإعلامنا عندما يحين وقت العثور على مرحاض"، و"من خلال إفراغ المثانة عندما لا يكون ذلك ضروريًا ، يتم تعطيل هذه العملية".