ads

كارثة جديدة داخل نادي «وادي دجلة».. وتحذير هام للأعضاء

نادي وادي دجلة_ أرشيفية
نادي وادي دجلة_ أرشيفية
مي بدير


حذر أحد أعضاء نادي وادى دجلة، فرع النخيل، يدعى محمد أحمد سلامة، جميع الأعضاء بضرورة توخي الحذر على أولادهم داخل النادى، بعد محاولة طفلته التي لا تتعدي الـ3 سنوات، النجاح في الخروج من إحدى البوابات.

وقال في منشور له على إحدى جروبات النادي على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «طول عمرى بسمع عن الاستهتار في وادى دجلة بس النهاردة وبعد اللى حصل لازم يا جماعة يبقى في حل أنا النهاردة بنتى كانت هضيع منى بسبب الاستهتار الموضوع كالآتى كنا قاعدين مع جماعة أصحابنا خلصنا وقايمين وكان معايا بنتى 3 سنين.. المهم وإحنا بنسلم غفلنا عنها لحظة ببص لاقيتها برة بوابة النادى الكلام ده في فرع النخيل طبعا أنا شوفت المنظر جريت من فوق البوابات والحمد لله لحقتها ولما بسأل البيه بتاع الأمن لا بيه إيه ده باشا بقولوا إزاى ده يحصل إزاى البنت خرجت لوحدها علما بأن البوابة فاضية يعني مش زحمة ولا حاجة قالى ما إحنا ندهنالها ومردتش علينا طب هي خرجت إزاى أصلا بمنتهى البرود اللى في الدنيا يقولى ما إحنا كنا هنخرج وراها».

وختم قائلا: «يا جماعة خلوا بالكوا من ولادكوا؛ لأنه ببساطة لا أمان في وادي دجلة نهائى».
كارثة جديدة داخل