ads

بالصور.. تحذير «هام» من التعامل مع مندوبي «فودافون»

النبأ
هاجر محمد


حذر أحد المواطنين، يدعى حسن حمدي، من التعامل مع مندوبي شركة «فودافون»، بعد أن خدعه أحدهم عن طريق إشراكه بنظام معين دون علمه.

وقال «حمدي» في منشور له على إحدى مجموعات التواصل الاجتماعى «فيسبوك»: «فودافون، هحكيلكم عن خبرتي السيئة جدًا مع فودافون عشان محدش يضحك عليكم زي ما حصل معايا، شركة فودافون معينة مندوبين عشان ينزولوا الشركات ويقنعوهم بانظمة الشركات اللى عند فودافون، مندوب منهم راح المستشفي واقنع الدكاترة اللى منهم خاطبتي أن فودافون عاملة نظام مخصوص للدكاترة، وأنها فى النظام ده ممكن تختار رقمين فودافون يبقي بينهم حوالى 1500 دقيقة، المهم قررت تدخلني أنا ووالدها بس طلب منها بطايقنا، المهم خد البطاقات منها وصورها واخد أرقامنا وقالها كده تمام خلاص».

وأضاف: «لحد هنا تمام أوي بعدها بيوم بقي بعد ما الأستاذ أخد بطايقنا لقينا نفسنا خطوطتنا اتحولت على أنظمة تانية غير اللى إحنا عليها رغم أنه فهمها أن الكلام ده هيتعمل على خطها بس وأن البطاقات والكلام ده مجرد إجراءات، لما كلمنا الشركة فهمنا أن هو أخد البطاقات وعملنا عقود أننا عايزين ندخل نظام الشركات دي ومضي على العقود دي بالنيابة عننا».

وتابع: «طلبنا من الشركة تلغيلنا الانظمة دي قالولنا مينفعش ياما خطوطكم تتوقف ياما تفضلوا على نفس النظام ده كده، طلبنا نعمل شكوي فى الشخص ده لأنه مكنش صريح وكان كل هدفه يدخل شغل وخلاص قالولنا لازم تدفعوا مبلغ تحت الحساب عشان الشكوي تتقبل لان النظام ده بيتحاسب اجل فى نهاية الشهر».

وواصل: «بعد ما عملنا الشكوي ودفعنا الفلوس وروحنا تاني قالولنا الشكوي أترفضت عشان المبلغ اللى دفعتوه قليل!!! رغم أنهم هما اللى طلبوا المبلغ اللى دفعناه مش إحنا ولما اترفضت محدش اتصل بلغنا خالص، والمهم دفعنا تاني عشان الشكوي تكمل، واستنينا فترة وبعدين روحنالهم قالولنا أنتم كده تمام خطوطكم رجعت على نظام الكارت، وقولنالهم إحنا عايزنها ترجع على نفس النظام اللى كنا عليه لأننا ملناش ذنب إحنا مطلبناش إنها تتحول، قالولنا لا لازم تدفعوا 25 ج رسوم تحول للانظمة دي».

واستكمل: «طيب ندفع ليه وأحنا أصلا مطلبناش أن انظمتنا تتحول هو فهمها أن نظمها بس اللى هيتحول مش إحنا كمان ... يقولولنا للاسف هو ده النظام ومعندناش غير كده، وبعد مهاترات كتير وافقنا ندفع وكنت أنا حاضر ومعايا بطاقتي وخطبتي معاها بطاقتها وبطاقة ووالدها، والموظف هناك قالها هي هتتحول لنظامك لكن والدها لازم يحضر بنفسه، وقولناله والدها مريض قلب وميقدرش ينزل وإحنا جايبين لحضرتك البطاقة، رفض تماما وقالي هي دي التعليمات اللى عندي، وقولتله أمال الراجل اللى حول أنظمتنا من غير ما نعرف عمل كده أزاي طالما دي تعليمات.. قالي معرفش ... قولتله طب نزل معايا مندوب لحد البيت المكان مش بعيد، قالي معنديش مناديب مفيش حل غير أنه يحضر بنفسه.

وختم: «نهايته قولتله تمام أنا مش عايز أحول خطي ولا عايز أتعامل خالص وادي الخط أهو رميته قدامه، وقولتله أنكم بتشغلوا ناس تتكلم باسمكم هما مش مصدر ثقة وبيضحكوا على العملاء وأني مش هتعامل معاهم تاني نهائيا وأني أي حد هيسألني عنهم هحكيله خبرتي السيئة دي، وأتمني ان كل واحد منكم يخلي باله وقبل ما يدخل فى أي نظام يكون فاهم كله تفاصيله لان دي كانت الغلطة من الأول».
بالصور.. تحذير «هام»
بالصور.. تحذير «هام»