ads

تقرير دولي: "المصرية للاتصالات" تستغل مستخدمي الإنترنت للحصول على العملات الرقمية

بيتكوين
بيتكوين


كشف تقرير نشره باحثون متخصصون في الأمن الإلكتروني بجامعة تورنتو، عن قيام الشركة المصرية للاتصالات، استغلال مستخدمي الإنترنت المصريين من أجل الحصول على المال، وذلك من خلال استخدام بعض البرامج الفيروسية التي تعمل على توليد العملات الرقمية أو التعرض لإعلانات أجنبية

وفي التقرير الذي صدر في التاسع من مارس الجاري، اكتشف الباحثون استخدام "صناديق البحث في الحزم العميقة (DPI) المتوسطة"، والتي يتم استخدامها "لاختطاف" اتصالات الإنترنت غير المشفرة لمستخدمي الإنترنت المصريين بشكل جماعي، وإعادة توجيه المستخدمين إلى محتوى مدر للدخل مثل الإعلانات التابعة والمتصفحات التي تعمل على توليد الأموال الرقمية.

واكتشف الباحثون أن المخطط التي تقوم به الشركة المصرية للاتصالات له حالتان؛ الأولى، وضع الانتشار السريع، ووضع التقطر البطئ.

"وأوضح الباحثون أنه في الوضع الأول يقوم نظام AdHose الإعلاني بإعادة توجيه المستخدمين المصريين بشكل جماعي إلى الإعلانات لفترات قصيرة من الزمن. يقول الباحثون في التقرير إن "AdHose يستهدف بعض موارد جافا سكريبت ومواقع الويب التي يتم إبطالها لضخ الإعلانات على المتصفحات، وفي الوضع الثاني، يتم إعادة توجيه الأجهزة المختطفة إلى توليد العملات الرقمية، باستخدام بعض البرمجيات الخبيثة.

وحذر الباحثون من بعض المواقع المصرية تحديدًا التي تعمل على اختطاف الاتصالات مثل موقع CopticPope.org ، الذي كانت تستخدمه سابقا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر ، و Babylon-X.com ، وهو موقع إباحي سابق.

وقال الباحثون: "من المرجح أن يكون نظام AdHose محاولة لجمع الأموال سراً، مشيرين إلى أن عدد المتأثرين بهذا النظام أكثر من 5700 شخص.

في اختباراتهم ، اكتشف الباحثون أيضًا أن AdHose مسؤول عن الرقابة على الإنترنت في مصر. في الأشهر الأخيرة ، حيث تم تم حظر مئات المواقع في مصر من خلال، بما في ذلك المؤسسات الإعلامية المحلية مثل ديلي نيوز إيجيبت ومدى مصر، والمنظمات الإعلامية الدولية مثل الجزيرة.