ads

خبير نفسي يتحدث عن أهمية "الحُضن" في العلاقة الزوجية!

الحضن
الحضن
ads


تعتمد العلاقة الحميمية بين الأزواج على مشاعر الدفء والحب والمودة والرحمة، وهو ما يمكن التعبير عنه بحضن قوي بين الطرفين.

وغياب هذا "الحضن" في العلاقة الزوجية، بغض النظر عن شكل علاقة الفراش، أمر خطير، يجب أن ينتبه له الزوجان، فتقول راشيل ماكدافيد، أحد خبيرات العلاقة الجنسية في الولايات المتحدة: من الواضح أن "الحضن" ليس الطريقة الوحيدة التي يظهر فيها الأزواج العلاقة الحميمة، ولكنه يعبر عن العلاقة العاطفية والنفسية بين الشريكين بشكل كبير، وغيابه علامة خطر!

فغياب "الحُضن" يعني غياب الكثير من الاحتياجات الضرورية للشريكين، وانحراف عن السلوك العادي للزوجين، وعلامة على تغير المشاعر، وفقدان التعاطف والرحمة، خاصة في الأوقات الصعبة أو خلال وقوع مشكلات حرجة لأسرتهما الصغيرة.

وإذا لم تكن حضنت شريك حياتك منذ فترة طويلة، فهناك مشكلة عميقة تحتاج إلى معالجة، فقد يكون هناك مشكلة نفسية لم تظهر بعد على السطح، أو وجود بعض المشاحنات أو البرود الجنسي، أو يكون أحد الشريكين يرغب في مزيد من الاتصال الجسدي من "مجرد حضن".