ads
ads

رئيس جامعة المنصورة يكشف تفاصيل مشروع إنشاء الخلايا الجذعية

الدكتور محمد القناوى، رئيس جامعة
الدكتور محمد القناوى، رئيس جامعة المنصورة
ads

رئيس جامعة المنصورة
عقد الدكتور محمد القناوى، رئيس جامعة المنصورة، اليوم الخميس، اجتماعا بفريق عمل مشروع إنشاء الخلايا الجذعية من الحبل السرى بمستشفى الأطفال الجامعى للتعرف على تم إنجازه من مراحل تنفيذ المشروع والجدول الزمنى للتنفيذ بحضور الدكتورة فرحة الشناوي، المشرف على مركز الخلايا الجذعية من الحبل السرى، والدكتور السعيد عبدالهادى، عميد كلية الطب، والدكتور تامر يوسف، مدير المستشفى الجامعى، والدكتور أحمد الرفاعي، مدير مستشفى الأطفال، والدكتور أحمد منصور، أستاذ طب الأطفال، والمهندس أحمد الرفاعى عوض الله، مدير الإدارة الهندسية بالمستشفى.

حيث عرض الدكتور أحمد الرفاعي، أهمية المشروع والذى يعد من المشروعات المهمة لعلاج الكثير من الأمراض حيث يعد دم الحبل السرى من أهم مصادر الحصول على الخلايا الجذعية والتي تعتبر مصدرًا بديلًا لعمليات زرع النخاع في أمراض الدم والأورام والحالات الوراثية، كما سيساعد المشروع على علاج العديد من الأمراض الشائعة في مصر عن طريق زرع الخلايا الجذعية مثل أنيميا البحر المتوسط، سرطان الدم، داء السكري، وتليف الكبد بسبب التهاب الكبد الفيروسي.

كما استعرض مراحل مشروع التي الانتهاء منها حيث تم الانتهاء من عملية تصميم وتنفيذ وعمل اختبارات الصلاحية اللازمة لاستخلاص وحفظ الخلايا الجذعية من الحبل السري ومن ثم تجميدها بغرض حفظها تحت درجة حرارة -196 درجة مئوية باستخدام النيترجين السائل بالدور الأرضي والثاني علوي – مبنى العيادات الخارجية وفقا لأسس ومعايير الجودة العالمية لعدد (4) كبائن خاصة بزرع النخاع بما يتناسب مع الـ CGMP طبقا لمتطلبات الجودة والمواصفات القياسية مؤكدا أنه سيتم العمل فعليا بالمشروع خلال 45 يوما وأنه يتم حاليا تدريب جميع الأطقم وفرق العمل.

فيما أشارت الدكتورة فرحة الشناوي إلى أهمية الاستفادة من وحدات دم الحبل السري والتي لا تستغل على الإطلاق والاستفادة منها لمرضى الأنيميا الوراثية وسرطان الدم وأمراض أخرى وتقليل نسبة الوفيات بسبب عدم وجود المتبرع المتوافق معهم.

فيما أكدت على ضرورة وجود بنك عام لحفظ الخلايا جذعية من الحبل السري، وأيضًا خلايا زرع النخاع، لخدمة هؤلاء المرضى ليس فى المنصورة أو الدلتا فحسب وليس أيضًا فى مصر وحسب بل فى الشرق الأوسط كله.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد القناوى، على أهمية الانتهاء من تنفيذ المشروع حيث ستصبح جامعة المنصورة الجامعة التي لديها أربعة برامج لزرع الأعضاء «الكلى والكبد والنخاع والخلايا جذعية»، كما سيعمل المشروع على تحقيق الشفاء لبعض الأمراض الشائعة بمصر وتحقيق نسبة شفاء عالية للأطفال المرضى.