ads
ads

سقوط أخطر «هاكرز» في مصر.. يخترق حسابات الفتيات على «فيس بوك» لابتزازهن

اخترق حسابات الفتيات على فيس بوك
اخترق حسابات الفتيات على فيس بوك
محمود حفنى


كشفت الأجهزة الأمنية لغز ابتزاز فتيات الإسكندرية على «فيس بوك»، وتبين أن هناك عاطلا وراء اختراق الأجهزة الخاصة بهن، والحصول على صورهن الشخصية، ومن ثم ابتزازهن بها.

بدأت تنكشف تفاصيل الواقعة، عندما تلقت الإدارة العامة للمعلومات والتوثيق، بلاغًا من "خ.ع"، 20 سنة، طالبة مقيمة بالإسكندرية، باستيلاء مجهول على حسابها الشخصي الخاص بها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وإرسال رسائل منه إلى حسابها الآخر على ذات الموقع، تتضمن صورًا شخصية خاصة بها، وتهديدها وابتزازها بطلب بإقامة علاقة غير شرعية معها، والحصول منها على أموال مقابل عدم نشر تلك الصور.


بإجراء التحريات، وبتتبع الحساب المشار إليه، ورصد رقمه التعريفي، وتتبعه فنياً، تبين أن وراء ارتكاب الواقعة، "بسام.م"، وأنه تخصص في ابتزاز الفتيات بالإسكندرية، بعد اختراق حساباتهن على "فيس بوك"، والاستيلاء على صورهن الشخصية.


وأضافت التحريات أن المذكور، اخترق أجهزة الحاسبات، وتمكن خلالها من اختراق العديد من أجهزة الحاسبات الخاصة بأشخاص، وصلت 1500 جهاز لفتاة، و تمكن خلال ذلك من تشغيل الميكروفونات و الكاميرات الخاصة بتلك الأجهزة؛ لمشاهدة الفتيات، وتصويرهن أثناء تواجدهن بمنازلهن دون علمهن، ومن ثم ابتزازهن بها، بطلبه إقامة علاقات غير شرعية معهن، والحصول على أموالهن.


عقب تقنين الإجراءات، داهمت قوات الأمن منزل المذكور، وتم ضبط جهاز حاسب آلى، وبفحص المضبوطات تبين وجود آثار و دلائل تشير لارتكاب الوقائع المذكورة في التحريات.


بمواجهته بالتحريات اعترف باستخدامه برامج ومواقع خاصة باختراق الحسابات؛ لارتكاب تلك الواقعة، ومئات الوقائع المماثلة، وتمكنه من الحصول على صور خاصة بالعديد من الفتيات أثناء تواجدهن بمنازلهن، ثم ابتزاهن بها بعد ذلك.


تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وجارِ العرض على النيابة العامة؛ لمباشرة التحقيق.