ads
ads

لجنة الفتوى بـ«الأزهر الشريف»: بطلان حج من لا يصلي

الكعبة المشرفة
الكعبة المشرفة
أحمد بركة

أكدت لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، أنه لا يصح حج من لم يصل؛ لأن أركان الإسلام كل لا يتجزأ. فمن آمن بها عمل بها كلها ومن ترك واحدا منها مع القدرة بطلت وفسدت كلها والصلاة من الإسلام بمنزلة الرأس من الجسد، فكما أنه لا حياة لمن لا رأس له، فلا دين لمن لا صلاة له، والصلاة عمود الدين الإسلامي الذي يقوم عليه وهي شعار المسلم وتكفر الذنوب فأولى بمن لا يصلي أن يتوب إلى الله تعالى ويصلي باستمرار.


وقالت لجنة الفتوى، إن ترك الصلاة جحداً لوجوبها كفر بالإجماع، ومن تركها تهاونًا وكسلًا كفر على الراجح من قولي العلماء؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر) مع أدلة أخرى من الكتاب والسنة في ذلك؛ وعلى ذلك لا يجوز الحج ولا التصدق عمَّن مات وهو لا يصلي، كما لا يحج ولا يتصدق عن جميع الكفرة.