ads
ads

أحكام هامة لصلاة الضحى

صلاة الضحى
صلاة الضحى
محمود الطارورى
ads

صلاة الضّحى

الضّحى لغةً هي حين تشرق الشمس، (مختار الصّحاح، ص672) ، أمّا اصطلاحاً: هي صلاة من النوافل التي داوم الرّسول صلى الله عليه و سلّم عليها وحثّ بها الصحابة رضي الله عنهم، فصلاة الضحى مستحبة، لما رواه مسلم عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى".

 

وقت صلاة الضّحى

يكون وقت صلاة الضّحى عند ارتفاع الشّمس قدر رمحٍ، وهي ما تُقدّر باثنتيّ عشر أو خمس عشرة دقيقة من شروق الشّمس، وتمتدّ إلى قبيل الظّهر بعشر دقائق، وبذلك تخرج من وقت الصّلاة المكروه: عند شروق الشمس وعند ارتكازها في منتصف السّماء. وأفضل الأوقات لصلاة الضّحى يكون عند اشتداد حرّ الشّمس في السّماء، استدلالاً بحديث الرّسول عليه السّلام: صَلاَةُ الأَوَّابِينَ حِينَ تَرْمضُ الْفِصَالُ رواه مسلم، 748 .، و شرحه الشيخ ابن باز رحمه الله: معنى تَرْمضُ: أي يشتد عليها حر الشمس، والفِصَال: هي أولاد الإبل، وهي من الصلوات التي فعلها آخر الوقت أفضل. فتاوى إسلامية، 1/ 515 .

 

كيفيّة صلاة الضحى

عدد ركعات هذه الصلاة، فهي تُصلّى ركعتين كحد أدنى وثماني ركعات كحد أقصى، وفي بعض المذاهب اثنتي عشرة ركعة، ويجب أن تُصلّى ركعتين ثُم يُسلم الشخص، وهكذا أي ركعتين ركعتين، ومن ينوي أن يُصلي صلاة الضحى يقوم فيتوضأ ومن ثمّ يبدأ صلاته ويقرأ الفاتحة كما في أي صلاة، ثمّ يقرأ في أول ركعة سورة الضحى وهذا ليس شرطاً ولكنه مُستحب.

 

أمور مُستحبّة بعد صلاة الضّحى

من الجميل أن يبدأ المسلم يومه بصلاة الضّحى ويتبعها بأذكار الصّباح ويحصّن نفسه، ومن هذه الأذكار: 

أَصْـبَحْنا وَأَصْـبَحَ المُـلْكُ لله وَالحَمدُ لله، لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لهُ، لهُ المُـلكُ ولهُ الحَمْـد، وهُوَ على كلّ شَيءٍ قدير، رَبِّ أسْـأَلُـكَ خَـيرَ ما في هـذا اليوم وَخَـيرَ ما بَعْـدَه، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ شَـرِّ هـذا اليوم وَشَرِّ ما بَعْـدَه، رَبِّ أَعـوذُبِكَ مِنَ الْكَسَـلِ وَسـوءِ الْكِـبَر، رَبِّ أَعـوذُبِكَ مِنْ عَـذابٍ في النّـارِ وَعَـذابٍ في القَـبْر. مسلم، 2088\4 . 

اللّهُـمَّ بِكَ أَصْـبَحْنا وَبِكَ أَمْسَـينا، وَبِكَ نَحْـيا وَبِكَ نَمُـوتُ وَإِلَـيْكَ النُّـشُور. التّرمذي، 466\5 . ا

للّهـمَّ أَنْتَ رَبِّـي لا إلهَ إلاّ أَنْتَ، خَلَقْتَنـي وَأَنا عَبْـدُك، وَأَنا عَلـى عَهْـدِكَ وَوَعْـدِكَ ما اسْتَـطَعْـت، أَعـوذُبِكَ مِنْ شَـرِّ ما صَنَـعْت، أَبـوءُ لَـكَ بِنِعْـمَتِـكَ عَلَـيَّ وَأَبـوءُ بِذَنْـبي فَاغْفـِرْ لي فَإِنَّـهُ لا يَغْـفِرُ الذُّنـوبَ إِلاّ أَنْتَ. البخاري، 150\7 . 

اللّهُـمَّ إِنِّـي أَصْبَـحْتُ أَُشْـهِدُك، وَأُشْـهِدُ حَمَلَـةَ عَـرْشِـك، وَمَلائِكَتِك، وَجَمـيعَ خَلْـقِك، أَنَّـكَ أَنْـتَ اللهُ لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ وَحْـدَكَ لا شَريكَ لَـك، وَأَنَّ ُ مُحَمّـداً عَبْـدُكَ وَرَسـولُـك. أبو داوود، 317\4 . 

اللّهُـمَّ عالِـمَ الغَـيْبِ وَالشّـهادَةِ فاطِـرَ السّماواتِ وَالأرْضِ رَبَّ كـلِّ شَـيءٍ وَمَليـكَه، أَشْهَـدُ أَنْ لا إِلـهَ إِلاّ أَنْت، أَعـوذُ بِكَ مِن شَـرِّ نَفْسـي وَمِن شَـرِّ الشَّيْـطانِ وَشِـرْكِه، وَأَنْ أَقْتَـرِفَ عَلـى نَفْسـي سوءاً أَوْ أَجُـرَّهُ إِلـى مُسْـلِم. التّرمذي، 142\3 . 

اللّهُـمَّ إِنِّـي أسْـأَلُـكَ العَـفْوَ وَالعـافِـيةَ في الدُّنْـيا وَالآخِـرَة، اللّهُـمَّ إِنِّـي أسْـأَلُـكَ العَـفْوَ وَالعـافِـيةَ في ديني وَدُنْـيايَ وَأهْـلي وَمالـي، اللّهُـمَّ اسْتُـرْ عـوْراتي وَآمِـنْ رَوْعاتـي، اللّهُـمَّ احْفَظْـني مِن بَـينِ يَدَيَّ وَمِن خَلْفـي وَعَن يَمـيني وَعَن شِمـالي، وَمِن فَوْقـي، وَأَعـوذُ بِعَظَمَـتِكَ أَن أُغْـتالَ مِن تَحْتـي. ابن ماجه، 332\2. 

اللّهُـمَّ عافِـني في بَدَنـي، اللّهُـمَّ عافِـني في سَمْـعي، اللّهُـمَّ عافِـني في بَصَـري، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ. (ثلاثاً) اللّهُـمَّ إِنّـي أَعـوذُبِكَ مِنَ الْكُـفر، وَالفَـقْر، وَأَعـوذُبِكَ مِنْ عَذابِ القَـبْر، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ. (ثلاثاً) ابو داوود، 324\4 . 

اللّهُـمَّ بِكَ أَصْـبَحْنا وَبِكَ أَمْسَـينا، وَبِكَ نَحْـيا وَبِكَ نَمُـوتُ وَإِلَـيْكَ النُّـشُور. التّرمذي، 466\5 . بِسـمِ اللهِ الذي لا يَضُـرُّ مَعَ اسمِـهِ شَيءٌ في الأرْضِ وَلا في السّمـاءِ وَهـوَ السّمـيعُ العَلـيم. (ثلاثاً) أبو داوود، 323\4 . سُبْحـانَ اللهِ وَبِحَمْـدِهِ عَدَدَ خَلْـقِه، وَرِضـا نَفْسِـه، وَزِنَـةَ عَـرْشِـه، وَمِـدادَ كَلِمـاتِـه. مسلم، 2090\4 .